اختبار الاستدامة

التصوير الحرارى بالأشعة تحت الحمراء مفيد جدا في اختبار المواد وذلك لمعرفة مدى إسهامها في استدامة  المبنى و تقليل الطاقة.

يمكن لكاميرا الأشعة تحت الحمراء أن تقيس و تسجل التغير الحراري المنعكس من أسطح المواد وتعد الكاميرا مفيدة فى توضيح الظروف التى لا يمكن أن ترى بواسطة الاختبارات العادية بالعين المجرد وحساب القدرة الفعلية لتوصيل الحرارة.

سوف يستخدم التصوير الحراري بالأشعة تحت الحمراء بشكل مباشر كتطبيق للحصول على نقاط الاستدامة المعمول بها في منطقة  الخليج العربي والشرق الأوسط وشمال أفريقيا التالية:

مرجع "إل إى إى دى" الإرشادى الخاص بتصميم وإنشاء "المباني الخضراء، نسخة  2009

·                 الطاقة والغلاف الجوى " كريدت إى أيه بريركويزست 2 " : الحد الأدنى لأداء الطاقة.

·                 الطاقة و الغلاف الجوى "كريدت إى أيه 1" : الأداء المتحسن للطاقة.

تقييم بيرل لشركة استدامة في أبوظبى "يو بي سي" 2010

·                  الطاقة متعددة المصادر "كريدت أر إى-أر1 : الحدالأدنى لأداء الطاقة.

·                  الطاقة متعددة المصادر "كريدت أر إى-1 :الأداء المتحسن للطاقة.

قوانين و مواصفات "المباني الخضراء" دبي 2010

·                 قسم أداء الطاقة 102: الالتزام بمعايير استخدام الطاقة.

يعتبر التصوير بالأشعة تحت الحمراء شائع الإستخدام فى الولايات الأمريكية المتحدة(على سبيل المثال) لأن هذه العملية غير ضارة ولا تتطلب قطع أو تدمير للحائط وهو ما يوفر بشكل كبير الوقت والتكلفة الفعلية طبقا لظروف بناء المبنى و سوف يكون قابل للتطبيق.

حقوق الطبع محفوظة  ل"جى بى إس أى"2011 .