أداء محيط "غلاف" المبنى

يعتبر إحكام الهواء لمحيط (غلاف) المبنى عامل مؤثر في عملية الاستهلاك الإجمالي للطاقة في منازلنا ومبانينا. تزداد الطاقة التي تقوم بعملية التبريد والحفاظ على مستوى ثابت من الرطوبة بشكل مفاجئ إذا تواجد إنتقال غير محكم للهواء عبرالجسم الخارجى للمبنى.

تتعرض المباني التي تحوي تسريب لخطر تسلل الرطوبة ما يسبب تلف المواد المكونة للمبنى وضعف التحكم في الحرارة والرطوبة بالداخل.

تختلف أعراض المشكلة في الظروف الجوية الباردة حيث يتم الاهتمام بحبس الحرارة التي تم إنتاجها من خلال المبردات والمكيفات بشكل ميكانيكي من الهروب إلى الهواء البارد بالخارج وهو ما يعرف باسم "التسرب الخارجي"، أما في منطقة الخليج فإن استهلاكنا للطاقة (60-70%) يستنفذ لإنتاج هواء بارد و رطب بشكل ميكانيكي، كما أن السطح الخارجي للمبنى لابد أن يوفر الحماية للوحدات الداخلية ضد اختراق حرارة الشمس و هواء الصحراء الساخن(التسرب الداخلي).

حقوق الطبع محفوظة